لبنان يواجه تايلند لتعويض خماسية ايران

22-03-2013
فرحة عنتر بالهدف امام ايران

 - 

ا ف ب ـ يتطلع المنتخب اللبناني إلى تحقيق فوز يعيد البهجة والروح إليه بعد “نفض” تداعيات فضيحة المراهنات والتلاعب، عندما يستضيف نظيره التايلاندي اليوم الجمعة في بيروت في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة من تصفيات كأس آسيا لكرة القدم المقررة في أستراليا عام 2015 ، وتلتقي في المجموعة عينها الكويت مع ضيفتها إيران الثلاثاء المقبل.

وكانت فضيحة التلاعب والمراهنات قد بدلت في جلد المنتخب اللبناني بإيقاف 24 لاعباً غالبيتهم من الدوليين.

واصل منتخب “رجال الأرز” استعداداته للقاء المهم الذي يراد منه أن يكون نقطة انطلاق جديدة للكرة اللبنانية بعد ذيول الفضائح التي أدت إلى خسارة قاسية في انطلاق التصفيات الآسيوية أمام المنتخب الإيراني بخماسية نظيفة في طهران.

ويدرك المدير الفني الألماني ثيو بوكير أهمية اللقاء الذي سيكون أمام منتخب متطور يبحث عن التألق القاري بقيادة مدرب ألماني آخر ومحنك هو وينفريد شايفر، كما أن اللقاء لن يكون سهلاً على اللبنانيين لكون المنتخب الضيف يمتاز بسرعة لاعبيه وحيويتهم.

ويعول بوكير في الدرجة الأولى على عاملي الأرض والجمهور وعلى المحترفين بقيادة لاعب شاندونغ لياونينغ الصيني رضا عنتر والمطالب بقيادة السفينة إلى شواطئ أستراليا بعد ضعف الفرص في بلوغ نهائيات كأس العالم، إضافة إلى لاعب الوسط عدنان حيدر والحارس العملاق عباس حسن وحسن معتوق، فيما سيفتقد في خط الدفاع بلال شيخ النجارين بداعي الإصابة، وقد يحل بدلاً منه لاعب الأنصار معتز بالله الجنيدي ليكون إلى جانب لاعب الأهلي الإماراتي يوسف محمد ووليد إسماعيل وعلي حمام، أما في الهجوم فقد يعوّل بوكير على محمد حيدر أو الشابين فايز شمسين وأليكس خزاقة.

وكان المنتخب اللبناني قد واصل تحضيراته في بيروت بعدما خاض مباراة دولية ودية في المنامة مع نظيره البحريني صفر-صفر، وشدد بوكير على الأمور الفنية والتكتيكية والنفسية خلال التمارين إضافة إلى التدريب البدني.

ويأمل بوكير في إسكات منتقديه الكثر بتحقيق الفوز الذي يعدّ انطلاقة جديدة وثانية لكرة القدم اللبنانية.

في المقابل، يمتاز منتخب “أفيال الحرب” بلاعبيه الشبان وتطورهم من مباراة إلى أخرى على الرغم من عدم امتلاكه لاعبين محترفين خارج الدوري التايلاندي، وأبرز الأسماء فيه الحارس سينتاويشاي هاتايراناكول وفي الدفاع سيوات ناك إيم وبراياد بونيا وقائد الفريق داتساكورن تونغلاو إلى جانب سورات سوكا، وفي الهجوم كيراتي كيوسومبوت وتيراسيل دانغدا.

54.204.215.209
0
0
  
تعليقات

بإمكانك الرد من دون تسجيل .. لكن التسجيل يساعدك على أن تضع صورتك وميزات أخرى مع تعليقك

ترك الرد

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الالكتروني